CNAPEST CIRTA

CNAPEST CIRTA

رسالة إلى الأولياء والآباء

للتحميل أغط هنا https://static.blog4ever.com/2010/03/399882/artfichier_399882_130507_201004123649139.docx

أيّها الآباء ...                                       

       

  أيّها الأولياء....

 

 نغتنم هذه الفرصة للتحدث إليكم بصفة مباشرة عبر هذه الرسالة وهذه المحطة من العام الدراسي 2009/2010 وفي ذكرى يوم العلم،المصادف لـ16أفريل  من كل عام،لنبين لكم بأننا أولياء تلاميذ قبل أن نكون أساتذة ونقابيين، لنا أبناء يدرسون مثلما يدرس أبناؤكم فلذات أكبادكم ،يسعدنا ما يسعدكم ويؤلمنا ما يؤلمكم.   إننا نناضل منذ عدة سنوات بكل الوسائل القانونية ليس من أجل مصالحنا الاجتماعية والمهنية فحسب،وإن كان ذلك مشروعا  وهذا من صميم عمل نقابتنا ومن حقوقها المشروعة ولسنا طلاب مادة كما يريد البعض الترويج له أو اتهامنا به.

   أيها الآباء..

        أيها الأولياء..

إننا نناضل من أجل منظومة تربوية فعالة تواكب التطورات الحاصلة في العالم  ، ونناضل من أجل تحسين وضعية المعلم  في الجزائر الحبيبة حتى تكون له الريّادة في المجتمع ،فبصلاح حاله  تتحسن حال المتعلم  والمجتمع على حد سواء.

أيها الأولياء:

   نحن نناضل من أجل توفير كل الوسائل المادية والمعنوية للمربّي حتى يتفرّغ إلى مهمّته النبيلة وهي تكوين

   النشء تكوينا   متوازنا وإعداده ليكون رجل الغد يخدم وطنه بإخلاص وحب.

   نناضل من أجل أن يتمدرس أبناؤنا التلاميذ في ظروف ملائمة   تمكنهم من التحصيل العلمي النوعي .

 - إننا نؤدي رسالة سامية، تتطلب تظافر جهود الجميع  ولا يتأتى هذا إلا بتحمل المشاق . وتفهّمكم لمطالبنا

   يحفزنا لبذل المزيد من الجهد   لتحقيق أهدافنا  .

 ـ إنّنا نمارس حرية التّعبير وهو مبدأ من مبادئ الديمقراطية والحرية المسؤولة.

 ـ إنّنا نمارس حقّنا في الاحتجاج إذا ديست حقوقنا أو أحسسنا بالإهمال واللامبالاة أو بالظّلم والاستصغار .

 ـ إنّنا نؤدي الواجب ونطالب بالحقوق وهذا من صميم المواطنة التي رفعناها كشعار خلال المؤتمر

   الأول للنقابة العام الماضي.

 أيها الأولياء

نتفهم انزعاجكم لمّا  نتوقف عن العمل، لكن تأكدوا بأنّنا  مكرهون على ما نقوم به  ولا نعتبر أنفسنا  أبطالا، واعلموا بأن مصلحتنا من مصلحة أبنائكم  ولن تجدوا أحسن مدافع عن التلميذ من أستاذه .

وإنّنا سنكون سعداء يوما لمّا نرى أبناءنا تلاميذ اليوم رجال الغد القريب أصحاب شهادات عليا يتبوّؤون المراتب المتقدمة والدّرجات الرّفيعة في الجزائر بلد المليون والنّصف مليون شهيد.

 

      "قم للمعلم وفّه التبجيلا    كاد المعلم أن يكون رسولا"


رسا�ة إ�� ا�أ���اء
envoyé par Cnapestiste10. - Rencontrez plus de personnalités du web.


12/04/2010
2 Poster un commentaire

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 62 autres membres