CNAPEST CIRTA

CNAPEST CIRTA

النقابات المستقلة لقطاع التربية تحدد إستž

النقابات المستقلة لقطاع التربية تحدد إستراتيجية عملها خلال الموسم
الدراسي الجديد
كشفت النقابات المستقلة لقطاع التربية عن إستراتيجية العمل التي ستتبعها
خلال الموسم الدراسي الجديد 2010 -2011 والمتضمنة في مجملها ملفا الخدمات
الاجتماعية وطب العمل وكذا توحيد رؤى النقابات في إطار الكنفدرالية
الوطنية للنقابات المستقلة. حيث شرعت نقابة الكنابست في عقد جمعيات عامة
عبر كامل ثانويات الوطن لإنجاز تقارير تتمحور حول انشغالات الأساتذة
لترفع إلى المجالس الولائية لجمع الحصيلة وطرحها على طاولة المجلس الوطني
المزمع عقد لقائه في غضون الأسبوع الذي يجتمع فيه أعضاء المكتب الوطني
للنقابة مع وزير القطاع والذي يعنى بالمشاكل العالقة والذي من المنتظر
تحديد تاريخه الأيام القليلة القادمة في الوقت الذي اجتمع فيه نهار أمس
الأول أعضاء مكتب الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين "الإينباف" مع
بن بوزيد لمناقشة نفس النقاط المتعلقة بملفي الخدمات الاجتماعية وطب
العمل وكذا الملف المالي. وبخصوص الملف الأول فقد أوضح الأمين الوطني
المكلف بالتكوين النقابي "للكنابست" أن واقع الخدمات الاجتماعية في قطاع
التربية لقي امتعاضا كبيرا من طرف أساتذة وعمال القطاع وحتى من الوزير
نفسه نتيجة عدم تطبيق الاتفاقية المبرمة بين بن بوزيد ونقابة الكناباست
والمتعلقة بنزع الغطاء النقابي والإداري عن تسيير أموال الخدمات
الاجتماعية و وضعها في أيدي هيئة منتخبة من طرف العمال على أن يفصل في
الملف في أقرب الآجال غير أن الجهة النافذة حالت دون تنفيذه  ليتم إحالته
من قبل الوزير خلال الدخول المدرسي الجديد إلى رئاسة الجمهورية .
أنا ملف طلب العمل يضيف في خصوص ذات المتحدث بأن نقابتهم لن تترك النصوص
القانونية الخاصة به حبيسة الأوراق و بل ستعمل على ترجمتها إلى واقع مطبق
على خلفية ما توصلت خلايا التفكير المنشأة على مستوى الكناباست إلى
اكتشافه فيما يتعلق بالنصوص القانونية لطلب العمل و التي تمنح العامل
مزايا كثيرة و هي قوانين يقول حطاب موقعة منذ عهد الرئيس الأسبق الشاذلي
بن جديد و التي تمنح العامل الحق في الكشف الصحي لأكثر من مرة في السنة
مع متابعة وضعه الصحي طيلة مساره المهني ، كما جاءت في إحدى مواد ذات
القانون تخصيص مصحة خاصة بالعمال تتابع أمراضهم المهنية في حال فاق عدد
العمال ال 800 عامل ولأن أموال الخدمات الاجتماعية  تفوق 1300 مليار
اقترحت "الكناباست" في مشاورتها مع الوزير إنشاء مراكز إستشفائية جهوية
خاصة بالأمراض المهنية لعمال القطاع و فتح فروع على مستوى مديريات
التربية ، أين تم التوصل إلى اتفاق من خلال اللجنة المشتركة بين نقابة
المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي و التقني و الوزارة ينتظر قطف
ثمارها قبل نهاية السنة الحالية في إطار الإستراتيجية المتبعة من قبل
النقابة  وعن الملف المالي فقد أكد حطاب أحمد بأنه مشاب على كل المستويات
فالإتفاقيات الموقعة بيننا و بين وزارة التربية عادة  ما تصطدم في جانبها
التطبيقي بتعليمات الوزير الأول و من هذا التداخل  في الصلاحيات وجد
مديرو  التربية للولايات أنفسهم في حيرة ، فمن الولايات من تلقت تعويضات
سنة 2009 كاملة و منها من تلقت ربعها ومنها من لم تتلق ثمنها ومن
الولايات من تقبض التعويضات دفعة واحدة وفيه أخرى على دفعتين وفي
الولايات أخرى على أربع دفعات بالرغم من أن الوزارة واحدة
وبخصوص الكنفدرالية فقد كشف الأستاذ الأمين الوطني العام المكلف بالتكوين
النقابي أنها باشرت المهام المنوطة بها وهي بصدد تحضير العديد من الملفات
المشتركة بين قطاعي التعليم والصحة وتبعث برسائل نضالية إيجابية إلى
القطاع الاقتصادي العام والخاص على أن تمتن على قائمها  فيما بين أطرافها
في إطار إستراتيجية توحيد الرأي بهدف الانتقال من الإطار الجهوي كإطار
ظرفي إلى بناء تنظيمي دائم بصلابة أطره  وهياكله التنظيمية وفي رد على
سؤال لآخر ساعة بخصوص إمكانية حلول هذا الفضاء محل الاتحاد العام للعمال
الجزائريين ذكر ذات المتحدث بأنه في وقت غير بعيد تمسك أساتذة التعليم
الثانوي والتقني بهذه المنظمة وشكلت على الدوام قاعدة للمواكبة والتطوير
في محاولة لأعضائها إبعادها عن جميع مظاهر التعسف والاستغلال والانحراف
غير أن هذا التنظيم الذي نخره"السوس حتى العظام" يقول حطاب لم يعد فضاء
نقابيا فعالا بعد أن ساقته العولمة إلى خط بيروقراطي ودفعت به للعمل بطرق
إدارية فوقية بآلية فاقدة للمصداقية جسدها العزوف عن النضال النقابي
وانسحابات جماعية بعد أن فقد استقلاليته نتيجة تخلفه عن الدفاع عن
الحريات الجماعية والفردية والنقابية كما زج بالمنظمة النقابية في مواقف
سياسة و رهن قراراتها بالخيارات العامة للسلطة. وعليه فإن الهدف من
الكنفدرالية الوطنية للنقابات المستقلة هو خلق قيم الالتزام و النضال و
التضامن العمالي و التمسك  بالمبادئ بأسلوب الديمقراطية الدفاع عن
استقلالية العمل النقابي والحيلولة دون محاولات توظيفية لغير صالح العمال
استعادة الدور النضالي وتنشيط الهياكل النقابية تمتين روابط
الكونفديرالية بمكونات المجتمع المدني وبالنقابات المستقلة وهذا إلى جانب
العديد من الجوانب.
في السياق ذاته أكد حطاب الأمين الوطني المكلف بالتكوين النقابي بأن
المقر الولائي للكنابست بعنابة قد احتضن ندوة وطنية لوضع القانون الأساسي
لهذه الكنفدرالية وسيقدم قريبا إلى نقابتي الصحة ونقابتي التعليم  كأربع
نقابات مشكلة لها قابلة للتوسع وفق شروط الاستقلالية النقابية على أن
يقدم ملف وصل التسجيل قبل نهاية2010.
عمارة فاطمة الزهراء


21/09/2010
0 Poster un commentaire

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 62 autres membres